أخبار

الأمة القومي يعلق على أوامر الطوارئ بالنيل الأزرق

تسامح نيوز – الخرطوم

 

 

 

 

أثارت أوامر الطوارئ التي أصدرها حاكم اقليم النيل الأزرق، يوم الاثنين، بحظر التجمعات وتفويض سلطة الاعتقال والدهم والتفتيش للقوات النظامية ردود فعل واسعة وسط القوى السياسية ولجان المقاومة بالإقليم .

واعتبر المحامي أحمد الحاج، رئيس حزب الأمة القومي بإقليم النيل الأزرق، في مقابلة مع جولة السودان اليوم في راديو دبنقا أوامر الطوارئ تقييداً كبيراً للحريات الشخصية .وانتهاكاً واضحاً لحقوق المواطنين ومخالفة صريحة للوثيقة الدستورية واتفاق سلام سلام جوبا .

وأشار إلى أن أوامر الطوارئ نصت على حظر التجمعات بدون استثناء موضحاً إن أي نشاط بما في ذلك الندوات السياسية يمكن أن يتعرض للمداهمة والعقوبة المنصوص عليها بعشرة سنوات .

وقال إن القرار يمكن أن يطال حتى المواطنين الذين يسعون لإتمام الصلح القبلي ووضع تصورات لحل الإشكاليات.وأكد إنه يكرس لإعاقة التواصل بين المواطنين .

وأوضح إنه كان يمكن استخدام قانون الإجراءات الجنائية لإلقاء القبض على المخالفين والضبط والتحري ومنع ارتكاب الجرائم.

من جهة أخرى، وصف أعضاء في لجان المقاومة أوامر الطوارئ الصادرة عن حاكم اقليم النيل الأزرق بأنها مخالفة للقانون وهروب من الواقع .

ودعا أحد أعضاء لجان مقاومة الرصيرص، السلطات للقيام بدورها في إغاثة النازحين في مراكز الإيواء والمتضررين في مختلف المناطق.

وأوضح إن الدعم المقدم إلى المتضررين والنازحين في مراكز الإيواء محدود و لا يغطي حاجة النازحين . ودعا السلطات لإجراء القبض على المشتبه فيهم وفقاً للإجراءات القانونية وليس عبر الاستخبارات العسكرية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى