اقتصاد

التجربة اليابانية على منضدة وزير المالية

لأجل إعادة الإعمار 

بورتسودان | تسامح نيوز

عقدت اللجنة العليا لإعداد رؤية اقتصادية لفترة ما بعد الحرب وإعادة الإعمار والتعويضات برئاسة د. جبريلد. جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي اجتماعًا استثنائيًا اليوم للاستماع للتجربة اليابانية في مجال البناء وإعادة الإعمار بالتعاون مع السفارة اليابانية ومكتب الوكالة اليابانية للتعاون الدوليالوكالة اليابانية للتعاون الدولي بحضور أعضاء اللجنة من الوزراء والجهات الخبراء والجهات المعنية الأخرى.

ومن الجانب الياباني حضر كل من ميزوشي كينتارو القائم بالأعمال في السفارة اليابانية بالسودان، كوريسو ماسانوري الممثل المقيم لجايكا في السودان، و كوبو إيجي من جايكا، والبروفيسور شونودا هيديكي – جامعة طوكيو للدراسات الدولية.

في البداية، رحب السيد الوزير بالحضور والجانب الياباني وعبر عن شكره لاستجابتهم لعرض التجربة اليابانية في فترة ما بعد الحرب العالمية. ومن جانبه، عبر القائم بالأعمال عن عمق العلاقات مع السودان وأكد دعمه لجهود السلام والتنمية في البلاد. قدم البروفيسور شونودا عرضًا عن مراحل التجربة اليابانية في بناء السلام والتنمية والإعمار بعد الحرب العالمية الثانية من خلال دراسة حالة مدينة هيروشيما اليابانية التي دمرت بالقنبلة الذرية. وأشار إلى أن التجربة ليست بالضرورة يجب تطبيقها في حالة السودان لعدم التشابه في جوانب كثيرة، لكن يمكن الاستفادة من جوانبها الإيجابية. حيث ركز البروفيسور على الجوانب المتعلقة ببناء السلام من خلال السياسات والبرامج والمشاريع والتقييم المستمر والتي تسعى إلى بناء السلام والتحول الصناعي وحل المشاكل المتعلقة بالأراضي وتخفيف آثار القنبلة الذرية. بالإضافة إلى إصدار إعلان السلام الذي يهدف لبناء حضارة جديدة تعظم السلام وترفض الحرب والنزاعات وتعمل على بناء سلام حقيقي في العالم. وأشار إلى أن اليابان اعتمدت على مواردها الذاتية في بناء نفسها حيث تم رفض المساعدات من الخارج.

تم استعراض نموذج البناء عبر شجرة تحديد المشاكل والمعوقات وتحديد الأهداف والتقييم المستمر. كما تم التطرق لتذكير السلام الذي تم وضعه في مدينة هيروشيما للتذكير بأهمية السلام وتحديد موجهات حول عادة البناء والإعمار ، بالإضافة إلى استعراض هيكل التحول الاقتصادي وخطط الإصلاح الزراعي وإصلاح العمل والإصلاح الأمني والإصلاح الاجتماعي.

وفيما يخص النظام الاقتصادي، تم اتباع الرأسمالية المركزية في فترة ما بعد الحرب. وبعد نقاش التجربة اليابانية بواسطة الحضور من خلال استفسارات والأسئلة، وعد البروفيسور شنودا بتقديم مزيد من المحاضرات من أجل تحقيق الفائدة من التجربة اليابانية والمساعدة في بناء السودان في فترة ما بعد الحرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى