اقتصاد

الجنيه السوداني يتكبد خسائر جديدة وجبريل يبرر

بورتسودان _ تسامح نيوز

كشفت متابعات (تسامح نيوز) عن ارتفاع جديد في أسعار الدولار بالسوق الموازي.

وقال متعاملون في سوق العملات ان سعر شراء الدولار في تداولات اليوم الجمعة بلغ 1680 جنيها، فيما بلغ سعر البيع 1750 جنيها.

وسجلت العملات الخليجية ارتفاعًا ملحوظًا حيث بلغ سعر الريال السعودي 448 جنيهاً، في وقت ارتفع سعر الدرهم الإماراتي أيضاً ليصل إلى 457.76 جنيها، وسجل الريال القطري 460.27 جنيها، بينما قفز الريال العماني بشكل كبير وصلت قيمته إلى 4421.05 جنيها.

وسجل سعر الدولار، 1255 جنيه في “بنك الخرطوم”، بينما وصل 1260 جنيهاً في “بنك أم درمان”.

والشاهد ان زيادة اسعار العملات الاجنبية تكشف بوضوح مدى تدهور قيمة الجنيه السوداني.

في وقت اعتبر وزير المالية السوداني، جبريل إبراهيم، بأن الانخفاض الحاد في قيمة الجنيه السوداني مقابل الدولار خلال فترة النزاعات أمراً متوقعاً نظراً لغياب المصادر الخارجية للبلاد.

وذلك بالإضافة إلى الزيادة في الطلب على الدولار نتيجة لعدم توفر إيرادات كافية واردف في مقابلة “مهما كانت مساعينا جادة في وقف هذا التدهور، فإن الطلب المتزايد على الدولار لا يزال موجوداً

سواء كان ذلك لاستيراد سلع أساسية أو ضرورية، أو لاحتياجات العمليات العسكرية، فمن الأمور الطبيعية جدًا أن تضعف العملة الوطنية، وهذا ما حصل مع جميع الدول التي خاضت حروباً.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى