أخبار

الحرية والتغيير تحدد مدى زمني للتوقيع النهائي على الاتفاق الإطاري

تسامح نيوز/الخرطوم

 

أفادت مصادر بقوى الحرية والتغيير”المجلس المركزي ” لـ “العربية/الحدث” أن التوقيع على الاتفاق الإطاري مرتقب قبل نهاية الاسبوع المقبل كما أوضحت أنه بعد التوقيع على الاتفاق الإطاري ستتم مناقشة القضايا العالقة وملاحظات قوى الانتقال على الدستور، (من ضمنها العدالة الانتقالية وعملية الإصلاح الأمني والعسكري وعملية السلام..)

 

إلى ذلك، أكدت أنه تم وضع مدى زمني للتوصل لاتفاق نهائي قبل نهاية العام

 

وأوضحت أن حوالي 30 جسماً وقعت حتى الآن على الإعلان السياسي المكمل للدستور الانتقالي.

 

ويرتكز هذا الاتفاق على ما اصطلح على تسميته بـ”الدستور الانتقالي”، وهو مشروع دستور جديد للبلاد تقدمت به نقابة المحامين السودانيين، في محاولة لحل الأزمة، ينص على فترة انتقالية أقصاها سنتين، وانشاء حكم مدني فدرالي، وابعاد القوى المسلحة عن الحكم، فضلاً عن مراجعة اتفاقية جوبا للسلام الموقعة في أكتوبر 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى