تحقيقات وتقارير

الدعم السريع بدارفور تشارك في حملة مكافحة الملاريا و حمى الضنك

الخرطوم تسامح نيوز

 

مؤسسة الدعم السريع اصبحت رائدة في مجال تقديم الدعم والعون الإنساني في كل أنحاء البلاد ؛ لذلك نجد قيادتها العلياء تولي اهتماماً هاماً بالإنسان السوداني وحقوقه وبالتالي نجد مؤسسة الدعم السريع تقوم بواجباتها تجاه العمل الانساني الخيري من تسيير للقوافل الانسانية والطبية .
وفي سبيل ذلك فقد أنقذت قوات الدعم السريع عشرات المهاجرين غير الشرعيين الذين تاهوا في اتون الصحراء الكبرى من موت محقق ؛ كما شاركت قوات الدعم السريع في عمليات المصالحات القبلية ورتق النسيج الإجتماعي ؛ وقامت قوات الدعم السريع بتأمين الموسم الزراعي ؛ وتستعد الآن قوات الدعم السريع لتأمين موسم الحصاد الذي بدأ في ولايات دارفور

.
يوم امس قد شاركت قوات الدعم السريع قطاع شمال دارفور في حملة مكافحة الملاريا و حمى الضنك التى نظمتها وزارة الصحة بالولاية .
من جانبه فقد تقدم امين عام حكومة ولاية شمال دارفور الأستاذ حافظ بخيت بالشكر لقوات الدعم السريع وكل المؤسسات التي استشعرت خطورة الأوضاع الصحية التى تعيشها الولاية هذه الأيام ؛ مثمناً مشاركة الأجهزة النظامية في عمليات الرش الرزازى الذي ساعد في الحد من انتشار حمى الضنك والملاريا بولاية شمال دارفور .

 

إلى ذلك دعا مدير عام وزارة الصحة الدكتور محمد ادريس ادم الحكومة المركزية والمنظمات الدولية العامله في مجال الصحة بالبلاد للتدخل العاجل والمساعدة في مكافحة الوباء ؛ الذي انتشر في ولاية شمال كردفان المجاورة لولاية شمال دارفور ؛ علماً بأن الخط الناقل للبصات السفرية والعربات التجارية من الخرطوم الي دارفور يمر عبر ولاية شمال كردفان التي انتشر فيها وباء حمى “الضنك” الي ولاية شمال دارفور ؛ وبالتالي يجب على الجهات المختصة التحسب والتحوط لمثل هذا الوباء الفتاك واتباع الإرشادات الصحية لتداركه .

يرى الخبراء بانّ مؤسسة الدعم السريع لها القدح المعلى في تقديم العون الإنساني والطبي للمحتاجين ؛ خاصة في هذه الأيام بحيث انتشر وباء حمى الضنك في ولاية شمال كردفان .
ويشير الخبراء في هذا الصدد بانّ مؤسسة قوات الدعم السريع وقيادتها العلياء سباقين لعمل الخير ؛ فعلى المؤسسات الاخرى والجهات ذات الصلة ان تحذو حذو قوات الدعم السريع في الأعمال الانسانية الجليلة ؛ وتقدم ما لديها من مؤن واغاثة وأدوية طبية للمحتاجين .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى