أخبار

السفير السعودي يطلق بشريات للسودانيين

بورتسودان _ تسامح نيوز

إلتقى الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج بالإنابة دكتور عبدالرحمن سيد أحمد، السفير علي بن حسن جعفر سفير خادم الحرمين الشريفين، بمقر السفارة السعودية ببورسودان.

وقال السفير السعودي علي بن حسن، إن بلاده تكن كل الاحترام والتقدير لشعب السودان وتمنى أن تنتهي معاناته.

وأكد أن عدد من المواطنين السعوديين يعانون من فقدان ممتلكاتهم واستثماراتهم وأن القيادة السعودية حرصت على أن تظل البعثة الدبلوماسية ببورسودان بكامل طاقهما، وظلت تباشر مهامها من مدينة بورتسودان مما مكن من تقديم الخدمات للمتأثرين ووصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

وأشار إلى ان البعثة سهلت استصدار تأشيرات الدخول للعمرة والحج والزيارات الحكومية للمواطنين السودانيين إلكترونيا وتعمل حاليا على دراسة إمكانية استصدار تأشيرات الدخول الأخرى الى المملكة إلكترونياً.

و أشار السفير خلال لقائه الأمين العام لجهاز تنظيم شؤون السودانيين بالخارج بالإنابة دكتور عبدالرحمن سيد أحمد، إلى تفهم القيادة السعودية للوضع في السودان لذلك كانت القرارات التي تصدرها المملكة تراعي ذلك الوضع.

وكشف عن مقترحين يجري العمل على تنفيذهما بشأن تأشيرات الدخول للمواطنين السودانيين خاصة تأشيرات الزيارة العائلية والخاصة، احدهما باستصدار تلك التأشيرات إلكترونيا والخيار الثاني وهو أن تكون السفارة ببورسودان مركزا لإصدار هذه التأشيرات بعد التمكن من إزالة المعوقات التقنية لاسيما توفر شبكة نت قوية لذلك العمل جاري في كل الاتجاهات ومتوقع ان يتم ذلك قريبا.

وبالنسبة للذين قاربت عقودهم على الانتهاء ومقترح التمديد وعد السفير برفع الامر إلى الجهات الرسمية، مشيرا الى حرص المملكة على مراعاة ظروف المقيمين، مؤكدا أن القيادة السعودية حريصة على ذلك وعملت على إعفاء السودانيين من بعض التكاليف المالية، مؤكدا أن القيادة السعودية تعمل على ذلك.

وثمن دكتور عبدالرحمن جهود المملكة في التخفيف من اثار الحرب على السودانيين بالداخل وكذلك المعالجات التي تمت للسودانيين الزائرين والمعتمرين الذين حالت الحرب دون عودتهم من خلال تمديد إقامتهم واستثنائهم من تطبيق الضوابط الهجرية تفهما منها للظروف التي يمر بها السودان بالإضافة الى دور المملكة في دعم السودان.

وقال إن الزيارة تأتي أيضا في إطار التعاون والتنسيق مع السفارة للتفاكر حول الإشكاليات التي تواجه الوجود السوداني بالمملكة خاصة المتعلقة بحصولهم على تأشيرة الدخول العائلية والخاصة للمملكة والصعوبات التي تعترض المواطنين السودانيين.

مؤكدا احترامه للنظم الداخلية التي تعمل بها المملكة للمقيمين و الزوار مشيرا الى ان دورهم كجهاز يقوم على التشاور لإيجاد آليه تخفف من تلك المعاناة.

وتطرق عبدالرحمن للمسائل المتعلقة بإنهاء خدمات أساتذة الجامعات والعاملين بالقطاع الحكومي متمنيا ان تتم مراعاة الوضع الحالي بالسودان وان يتم تمديد عقوداتهم لسنة على الأقل حتى يستقر الوضع مثمنا تفهم قيادة المملكة لذلك.

وأشاد عبدالرحمن بالدور الذي يقوم به المغتربين في المملكة تجاه اسرهم وذويهم وتكلفة ذلك على مواردهم المحدودة مناشدا ان تعفي قيادة المملكة السودانيين من بعض الرسوم المفروضة على المقيمين تخفيفاً للعبء المالي على المقيمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى