أخبار

الصوفي: قضية التوافق الوطني قضية مركزية وعلى الجميع العمل على تحقيقها

تسامح نيوز | الخرطوم 

قال رئيس تجمع الوفاق السوداني د.محمد الحسن الصوفي أن قضية التوافق الوطني تعد من القضايا الملحة في الساحة السياسية وتستدعي تكاتف الجميع من أجل العبور بالبلاد لبر الأمان وتحقيق شعارات ثورة التغيير التي قام بها الشعب السوداني.
وأوضح الصوفي أن تجمع الوفاق السوداني طرح رؤية واضحة ومتكاملة بشأن الوفاق الوطني شملت ضرورة الإتفاق على تشكيل مجلس تشريعي مؤقت لإسناد حكومة الفترة الإنتقالية من خلال التركيز علب قضايا معاش الناس وإستكمال السلام وتحقيق العدالة مبينا أن رؤية التجمع تنسجم مع العديد من الأطروحات التي قدمتها بعض المجموعات والكتل السياسية حول التوافق الوطني كما أنها جاءت متوافقة مع ما ظل ينادي به نائب رئيس مجلي السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو بضرورة التوصل لتوافق بين الفرقاء لإدارة ماتبقى من الفترة الإنتقالية والذهاب للإستحقاق الإنتخابي برضا الجميع.
وأضاف الصوفي أن الرؤية التي طرحها التجمع هي الطريق الوحيد لإستدامة الإستقرار للمرحلة الإنتقالية. وشدد علي أهمية الجلوس مع الثوار ولجان المقاومة وأسر الشهداء بإعتبارهم أصحاب المصلحة الحقيقيين في التغيير.
وقال رئيس تجمع الوفاق السوداني أن الإسراع في تكوين المجلس التشريعي الإنتقالي هو الضمانة الحقيقية لتنفيذ أهداف ثورة ديسمبر مؤكدا على ضرورة تمثيل كل قوى الثورة ولجان المقاومة والأحزاب التي ساهمت في إسقاط نظام الإنقاذ بجانب تمثيل الإدارات الأهلية والطرق الصوفية.وأبان أن الفشل الذي لازم حكومتي الفترة الإنتقالية السابقتين كان بسبب تأخر تشكيل المجلس التشريعي وهو الذراع الرقابي المعني بالقوانين والتشريعات لفترة الإنتقال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى