أخبار

الميرغني يشن هجوما عنيفا على الأحزاب

بورتسودان_ تسامح نيوز

الميرغني يشن هجوما عنيفا على الأحزاب

أكّـد نائب الحزب الديمقراطي الأصل، السيد جعفر الصادق محمد الميرغني خلال مخاطبته إفطار الحزب الإتحادي الديمقراطي الأصل والختمية بدائرة السيد علي الميرغني بمدينة بورتسودان امس السبت، أنّ جماهير الحزب الاتّحادي الديمقراطي كلها خلف القوات المسلحة السودانية في معركتها ضد التمرُّد، مُشدداً على ضرورة الاصطفاف خلف الجيش في هذا الظرف الذي وصفه بـ”الحرج” لحماية البلاد والحِفاظ على وحدة السودان.

وشَـنّ الميرغني، هجوماً عنيفاً على مجموعة الأحزاب التى تتحالف ضد الوطن ، وقال إنّ بعض الجهات السياسية التى تخاف من قيام الانتخابات، لأنّها لم تعد العدة لها في إشارة إلى مجموعة تقدم .

مُشيراً إلى أنه يُوجد في تاريخهم السياسي ما يعيق قيام الانتخابات، وأردف: “البلد بلدنا والمكان مكانا”.

مُضيفا أنّ الجيش يُحَارِب في عدة دول ومع ذلك صَامِدٌ ومُستبسلٌ، ولا بُـدّ من الوقوف معه بكل ما نستطيع من قوة – بحسب قوله.

و دعا جعفر، القِوى السياسيّة للوحدة والتعاضد لتجاوز المرحلة الانتقالية، ورهن جعفر إصلاح حال البلاد بالعودة إلى الوحدة والاصطفاف خلف الجيش لحسم التمرُّد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى