المنوعات

اليونسكو : سنقوم بإجراءات الحماية العاجلة للتراث الثقافي السوداني

الخرطوم _تسامح نيوز

 

كشف علي مهدي فنان اليونسكو للسلام عن موافقة وكالة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ( اليونسكو) على تنفيذ مشروعين للتدخل من قبل صندوق الطوارئ لحماية التراث الثقافي السوداني ودعم الفنانين السودانين .

وقال مهدي ان المشروع الاول يتمثل في تنفيذ اجراءات الحماية العاجلة للتراث الثقافي السوداني.

ويهدف المشروع الى اجراء عمليات جرد طارئة لخمسة متاحف اثرية في السودان ، واستكمال المعالجات الفنية والتقنية والصيانة والترميم.

وتقيم الاضرار والمخاطر لممتلكات التراث العالمي المسجلة وهي جبل البركل والمواقع في منطقة نبتة والمواقع الاثرية في جزيرة مروي وساي والموجودة في القائمة الموقتة

وتنظيم برامج وانشطة توعوية للمجتمعات المحيطة بالمواقع التراثية بشان حماية التراث الثقافي والمحافظة عليها باعتبارها جزء هام من الحضارة الاممية .

واضاف مهدي اما المشروع الثاني فهو برنامج الوقوف الي جانب الفنانين السودانين بالتعاون مع منظمة ( العمل من اجل العمل ) وهي منظمة غير حكومية ، ويهدف المشروع الي انشاء مركز للفنانين في مدينة بورتسودان ، وذلك لتوفير مساحة آمنة للعمل والاجتماعات وتدريب الفنانين والفاعلين الثقافيين  وينضم اليهم بعض الفنانين من جنوب السودان عبر الانترنت .

وقال مهدي تشتمل برامج التدريب على الحقوق الثقافية في اوقات الحرب وتوثيق الثقافة والفنون خاصة الاصول المعرضة لمخاطر الحرب .

وقال سيتم اطلاق انشطة المركز في فبراير الجاري وتنطلق برامج التدريب في مارس القادم.

وكانت السيدة ندي الحسن عضو اليونسكو قد بعثت برسالة لسعادة السفير علي مهدي فنان اليونسكو للسلام ردا علي رسالته التي بعث بها لمعالي المديرة العامة لليونسكو السيدة اودري اوزلي حينما تعذر عليه المشاركة في اجتماعات سفراء اليونسكو في مايو الماضي في شأن تعدي وتدمير مليشيات المتمردين علي المتاحف والمكتبات والاذاعة والتلفزيون وتعرض مناطق الآثار والحضارة للتدمير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم حاجب اعلانات

مي تكنولوجي لتطوير المواقع 00249125887486 - عليك ايقاف مانع الاعلانات