اقتصاد

تفاصيل خطيرة عن أزمة الخبز

نهر النيل_ تسامح نيوز

 

أقر الامين العام للغرفة التجارية عطبرة سيف الدين مقلد، بوجود أزمة في الخبز بولاية نهر النيل

، بسبب ارتفاع اسعار سلعة الدقيق ومدخلات انتاج الخبز كالخميرة التي تضاعفت اسعارها كثيرا واثرت علي صناعة الخبز لجهة انه كان في السابق يعتمد علي الناتج المحلي (سيقا وسين) والذي كان يخلط بالدقيق القادم من الخارج المصري لانخفاض اسعاره مقارنة مع غيرة من انواع الدقيق ، لافتا الى ان ذلك كان يحقق موازنة في الاسعار، وقطع بأن ذلك اثر فعليا علي تكلفة صناعة الخبز ، لجهة ان هنالك عدد من العوامل التي ساهمت في ارتفاع تكلفة الخبز على رأسها اندلاع الحرب بين الجيش السوداني ومليشيا الدعم السريع والتي اثرت على امداد السلع من بينها الدقيق ، بالإضافة الى ارتفاع سعر الصرف ، فضلا عن زيادة الرسوم والضرائب خلال العام الحالي مشيرا إلى اتفاق تم ما بين اصحاب المخابز والشئون الاقتصادية لتعديل قيمة بيع الخبز من ٥٠ جنيها للقطعة الى ٦٠ جنيها للقطعة ،مما استدعى في هذا الاتفاق تخطي القرارت السابقة في سعر بيع الخبز.

بيد ان سيف الدين اكد حدوث استقرار حاليا في الخبز وتوفره وانسيابه بصورة طبيعية .

وفيما يتعلق بسلعة الدقيق كشف سيف عن محاولات تجريها الشئون الاقتصادية للولاية لتوفير مخزون استراتيجي للدقيق بالتنسيق مع الغرفة التجارية عطبرة واتصالاتها بموردين الدقيق بالولاية، مشيرا الى ان الدقيق المصري من عيوبه انه لا يتحمل التخزين لفترات طويلة، واكد ان توفير المخزون يساعد مستقبلا علي منع اي هزة في توفير الخبز للمواطنين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى