أخبار

جمعية الفلك تصدر بيان بشأن أول أيام العيد

متابعات _تسامح نيوز

 

جمعية الفلك تصدر بيان بشأن أول أيام العيد

أصدرت الجمعية السودانية لعلوم الفلك والفضاء بيانا حول أول شهر شوال عيد الفطر المبارك للعام 1445هـ – 2024 م أوضحت فيه إن أول أيام عيد الفطر سيكون ان شاء الله يوم الأربعاء القادم وفيما يلي نص البيان :

سوف يحدث الإقتران المقبل للقمر حسب توقيت السودان في حوالي الساعة 08:21 مساء يوم الأثنين الموافق 8 ابريل 2024. و الإقتران هو المرحلة التي يكمل فيها القمر دورته حول الأرض و يبدأ دورته الجديدة ، وبها ينتهي الشهر القمري القديم ويبدأ الشهر القمري الجديد .

بناءً علي ما ذُكر أعلاه عن ميقات الإقتران ، و حسب المعايير المختلفة في البلاد العربية لتحديد بداية الاشهر الهجرية مثل حدوث الاقتران قبل مغيب الشمس و غياب القمر بعد الشمس او الرؤية العالمية لمؤتمر اسطنبول الدولي للتقويم الهجري او الرؤية المحلية بالعين المجردة او استخدام تقنيات للتصوير مثل ccd وcmos لتصوير هلال الشهر الجديد بعد الاقتران بالبلاد العربية .

نجد ان أول ايام عيد الفطر المبارك هو يوم الأربعاء الموافق 10 ابريل 2024م. و نجد ايضا في البلاد العربية عند مغيب شمس يوم الاثنين 8 ابريل أن القمر يغيب قبلها بحوالي 12 دقيقة في مكة و 10 دقائق في الخرطوم و 3 دقائق في الدار البيضاء. و نود ان نبين بان هنالك معيار واحد مخالف لاعلاه و قد يتم قبوله في المستقبل و هو حدوث الاقتران قبل الفجر . هذا المعيار استخدم قبل زمن ببعض الدول العربية اما لتقويمها الهجري المدني او لدخول شهر رمضان.
و كسوف الشمس الكلي الذي يحدث في 8 ابريل بامريكا و الذي لا يرى من السودان او اي دولة عربية (انظر خارطة مسار الكسوف المرفقة) هو تمثل لهذا المعيار في البلاد العربية حيث ان الكسوف المعنى يحدث قبل الفجر بساعات بالبلاد العربية بل الكثيرون بها سيشاهدون و يتابعون الكسوف مشاهدة حية بالتلفاز اثناء حدوثه .

فكسوف الشمس هو الدليل الحسي القاطع للمشاهد العام ان القمر عبر الشمس ظاهريا و ان الشهر الجديد دخل و اصبح القمر يسير خلفها في اتجاه الغرب بحيث عند القروب تغيب الشمس اولا ثم يغيب القمر بعدها..

و كل عام و انتم بخير و ندعو الله ان يجعل بركة عيده علينا و على سوداننا و اهله بالسلام و الامن و الاستقرار و ان يرفع عنه البلاء. . والله الموفق
[٣/‏٤, ٣:٣٤ م] تسامح نيوز: عسكوري يتخذ قرار مهم..إليك التفاصيل

أعلن علي عسكوري، رئيس التحالف الديمقراطي للعدالة، الابتعاد عن العمل الحزبي، ومواصلة العمل السياسي كمستقل.
وقال عسكوري في منشور تحت عنوان “بعيدا عنهم… قريبا منهم” إنه بعد قرابة الأربعة عقود أمضاها في العمل الحزبي، وبالنظر لما افرزته الحرب الحالية من تقاطعات حادة في المجتمع وبين القوى السياسية المختلفة، يجد نفسه اليوم راغبا في الابتعاد عن العمل الحزبي والمواصلة كمستقل بعيدا عن الكوابح والالتزامات الحزبية.

وأضاف “أود أن انتهز هذه الفرصة لأعبر لكل الاخوة والاخوات من مختلف الأحزاب والحركات المسلحة الذين عملت معهم في أوقات مختلفة لسنين طويلة، عن شكري وتقديري لهم، اتفقنا في كثير من القضايا واختلفنا في بعضها وبقيت مساحات الاحترام بيننا متينة، سأستمر في نشاطي وكتاباتي من منطلق قومي صرف وتبقى مواقفي المعلنة خاصة من الصراع الحالي ثابتة لن تتغير”.
وكان ‏التحالف الديمقراطي للعدالة الاجتماعية، جمد عضوية علي عسكوري كرئيس للتحالف، في 20 مارس الماضيـ ونقل سلطاته الى رئيس المكتب السياسي مبارك أردول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى