أخبار

حميدتي يعلق على قرار الحكومة بالانسحاب من الإيغاد

رصد- تسامح نيوز

قال محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع المتمردة، إن إعلان قائد الجيش السوداني عبدالفتاح البرهان، المتعجل بالانسحاب من الإيغاد يدعو إلى السخرية وهو بالطبع لا يعبر عن الموقف الشرعي لحكومة السودان وإرادة شعبه.

وأشار حميدتي في رسالة لرئيس وأعضاء “الإيغاد” ، إلى أن اتخاذ مثل هذه القرارات يتم عبر طريقة منظمة وتشاورية من قبل أجهزة الدولة المختلفة، بما في ذلك مجلس الوزراء والبرلمان وتحقيق توافق الآراء حولها من خلال المشاركة العامة.

وأضاف “فلا يمكن القيام بذلك بناء على نزوة قائد انقلاب محبط، وكما هو معلوم فإن البرهان يفتقر إلى الشرعية والتفويض اللازمان للتحدث والتصرف نيابة عن الشعب والحكومة السودانية” على حد تعبيره.

وطالب بعدم إعطاء أي اعتبار للخطاب الذي يدعي انسحاب السودان من الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية، حيث يشكل هذا الادعاء انتهاكا لنظام داخلي مرسخ بشكل جيد، ويتطلب التعامل معه بتجاهل يليق تماما بهذا السلوك.

وأكد حميدتي أن السودان يعتبر عضواً مؤسساً في (إيغاد)، ومصير شعبه يرتبط ارتباطاً وثيقاً بمصير الدول الأعضاء الأخرى، وسيظل ملتزماً بأهدافها التأسيسية وسوف يواصل المشاركة الفعالة في برامجها وأنشطتها.

وجدد التزام قوات الدعم السريع الراسخ بأولوية إيصال المساعدات الإنسانية لمستحقيها غير المشروط وحماية المدنيين وتعزيز المشاركة السياسية الشاملة لجميع أصحاب المصلحة السودانيين من خلال المفاوضات.

وأعرب عن تقديره للمحادثات التي وصفها بالمثمرة التي جرت مع رؤساء دول وحكومات الهيئة. واضاف “في هذا الصدد أرحب بمخرجات مؤتمر القمة، ونؤكد استعدادنا للمضي قدما للمشاركة في عملية السلام في السودان تحت رعاية الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية والاتحاد الأفريقي. أو في إطار أي عملية سلام إقليمية أو دولية أخرى، وفي هذا الصدد من المهم للغاية توحيد أو تنسيق مبادرات السلام المختلفة، وذلك من شأنه تسريع عملية إنهاء الحرب وتحقيق السلام في السودان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم حاجب اعلانات

مي تكنولوجي لتطوير المواقع 00249125887486 - عليك ايقاف مانع الاعلانات