اقتصاد

دعوة إلى طرفي النزاع بشأن استهداف البنية التحتية

متابعات- تسامح نيوز

دفعت نقابات مهنية بالسودان، بمطالب إلى طرفي الصراع، للالتزام بالحفاظ على البنية التحتية الحيوية للمجتمع.

وقالت إن الكهرباء والمياه والاتصالات تُعد حقًا من حقوق الإنسان، وتأتي الحاجة إليها كوسيلة أساسية  للبقاء ولتحقيق التواصل وتبادل المعلومات والحفاظ على الحياة.

وأصدرت نقابات كل من “تجمع وشبكة مهندسي جامعة الخرطوم، تجمع مهندسي جامعة السودان، تجمع المهندسين الديمقراطيين، تجمع العاملين بقطاع النفط وتجمع أساتذة جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا” بيانا شددت فيه على أن استهداف البنى التحتية واستخدام الاتصالات كسلاح في الحرب الحالية يمثل انتهاكاً للقوانين الدولية، بما في ذلك اتفاقيات جنيف، التي تحظر المساس بالهياكل الحيوية المدنية.

دعا البيان المجتمع الدولي والمُسهلين للمفاوضات، بالضغط على الطرفين لمنع استهداف محطات الكهرباء والمياه والاتصالات في النزاع الحالي، وطلب الجميع المدني للتصدي لهذه الانتهاكات والتأكيد على أهمية الحفاظ على الهياكل الحيوية لتأمين حياة السكان وضمان استمرارية الخدمات الأساسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم حاجب اعلانات

مي تكنولوجي لتطوير المواقع 00249125887486 - عليك ايقاف مانع الاعلانات