أخبارتقارير

سياسي: انسجام تصريحات البرهان ودقلو عقب لقائهم فولكر تورك تعكس تماسك ووحدة المؤسسة العسكرية

تسامح نيوز | الخرطوم 

لاحظ الكثير من الخبراء والمحلليين السياسيين انسجام وتطابق تصريحات الفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع عقب لقائهم كل علي حده بالمفوض السامي لشئون حقوق الإنسان فولكر تورك.

#image_title

مبينين بذلك أن البرهان جدد حرصهم علي تحقيق الانتقال المدني الديمقراطي بينما اكد دقلو أنهم يمتلكون الرغبة والقدرة علي إكمال عملية الانتقال. وأوضح الاستاذ محمد المك الخبير والمحلل السياسي أن انسجام وتماهي وتطابق تصريحات البرهان ودقلو حول كل القضايا الوطنية تعكس وحدة وتماسك وقوة المؤسسة العسكرية السودانية وأنها تمضي علي قلب رجل واحد لتحقيق الانتقال المدني الديمقراطي في السودان وحراسته حتى يبلغ بر الأمان ويحقق آمال وطموحات الشعب السوداني ممتدحا تاكيدات قادة المؤسسة العسكرية بأنهم سيعملون علي صون وحماية حقوق الإنسان تحت كل الظروف. وأضاف المك أن الانسجام والتماهي والتطابق بين تصريحات الرجلين يبعث برسائل مهمة للداخل السوداني أن مايشاع حول حدوث انقسام داخل هذه المؤسسة ماهي إلا احلام واوهام أعداء السودان وماهي إلا حملة ممنهجة للاساءة للمؤسسة العسكرية السودانية يجب مواجهتها بالقانون ورسائل للخارج مفادها أن هذه المؤسسة هي الحارس الأمين لعملية الانتقال الديمقراطي في السودان حتى تنظيم الانتخابات العامة.وحيا الاستاذ محمد المك الخبير والمحلل السياسي حرص الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة لتحقيق أكبر قدر ممكن من التوافق بين السودانيين لإدارة ماتبقي من الفترة الانتقالية وحرصه بأن يكون الحل سودانيا بلا اقصاء لاي حزب أو جماعة سياسية عدا المؤتمر الوطني . وشدد المك علي ضرورة أن يتحلي القادة السياسيين بشيئ من الحكمة بالاستماع لاصوات التعقل التي أطلقها النائب مرارا وتكرارا بالجلوس للحوار بقلب وعقل مفتوحين ووضع السودان ومصلحته هدفا استراتيجيا لهم بعيدا عن المكاسب والصراعات السياسية الضيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى