أخبار

قيادي بحركة المستقبل يطالب بتغيير اسم السودان

تسامح نيوز | الخرطوم 

طالبت حركة المستقبل للإصلاح والتنمية الأحزاب والنخب الساسية بالعمل على تأسيس قيم المواطنة ببن السودانين وفق أسس محددة لتحقيق تطلعات المجتمع ، في وقت دعا فيه القيادي بالحركة دكتور ناجي مصطفى بتغيير اسم السودان إلي مسمي آخر حتى يستوعب المتغيرات الجارية الان خاصه في قضية الهوية.

وأجمع المتحدثون في المؤتمرالصحفي الذي عقد بوكالة السودان للانباء ان الهوية امر مهم للجيمع لانها تحدد شكل العلاقة المرتبطة بشكل المجتمع وفق ثقافاته.

وأكدت دكتورة أميمة التيجاني أمينة الفكر والثقافه بحركة المستقبل للإصلاح والتنمية إن العلاقة بين الهوية والثقافة امر مهم لكل الشعوب وان اللغة لها دور كبير في نقل الثقافه، مطالبة ان تكون الهوية مدخل لوحدة السودان حيث تكون الهوية هي السودان.

من جانبه اكدالناقد والشاعر صديق الحلو على أن للنقد والشعر دور اساسي في عكس ثقافه موحدة لكل أبناء السودان وأن يكون الشعر أداة في وحدة السودان من أجل تحقيق الاستقرار.

وقال صديق إن ادارة التنوع تتطلب وجود اصلاحيين اجتماعيين اكاديميين يديرون الحوار المفضى للتوافق والسلام حيث يحقق الخير للجميع، مطالبا بانشاء دستور متفق عليه وقيام البرلمان مع الاستناد لمفكرين من اساتذة الجامعات يضعون افكار ومبادئ ومثل عليا للامة تدعو لتماسك المجتمع وترسيخ القيم والاخلاق.

فيما قال الكاتب الصحفي هيثم الطيب ان الكتابة مرحلة هامة لتحقيق الوحدة الاندماحبة بين المجتمعات، مؤكدا ان الكاتب هو الذي يحدد نوع الثقافة التي يرغب ان يوصلها لذلك وجب ان يكون له دور كبير في رتق النسيج الاجتماعي عبر مقالات موزونه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى