أخبار

من القضارف ..تمبور يطلق تصريحات خطيرة

القضارف _ آدم مهدي

 

خاطب ممثل والي القضارف الأستاذ عباس إدريس المدير التنفيذي لبلدية القضارف اللقاء الذي نظمته حركة تحرير السودان قيادة مصطفي تمبور في إطار تدريب قوات الحركة علي الأسلحة الثقيلة والمتقدمة وقال عباس ان ولاية القضارف تعد انموزج في تلاحم المواطنين مع القوات المسلحة وان الولاية وضعت كافة الامكانيات لدعم المجهود الحربي والتسليح وأشاد عباس بحركة تحرير السودان علي انحيازها لصف الوطن وقتالها مع الجيش والمقاومة الشعبية المسلحة لحماية البلاد وصون كرامة أنسانها.

من جهته أكد القائد مصطفي تمبور رئيس حركة تحرير السودان

علي ضرورة إنهاء تمرد مليشيا الدعم السريع وتحرير كل شبر دنسه العدو

وقال تمبور ان أمن البلاد وسيادتها خطر أحمر ولا مٌجاملة ولا مُساومة ولا حياد في الحرب الحالية جاء ذلك خلال مخاطبته لقوات الحركة بمعسكر الربوة بالقضارف

وقال تمبور أن قواته أعلنت اصطفافها مع الوطن والقتال مع القوات المسلحة في خندق واحد منذ 15 أبريل وأن موقف حركة تحرير السودان هو قتال المليشيا وسحقها وتحرير كل شبر من أرض الوطن

وجدد تمبور دعمه لقيادة القوات المسلحة وأن حركته وضعت كافة جنودها تحت تصرف القوات المسلحة ووجه مقاتلي الحركة بالالتحاق بالفرقة العسكرية بالولايات وداعياً قواته للتحلي بالصبر والمثابرة في قتالهم للمليشيا وأشاد تمبور بالجرعات التدريبية ألتي تلقتها قواته في إستخدام الأسلحة الثقيلة والمتطورة

وشن تمبور هُجوماً لازعاً وعنيفاً علي ما أسماهم بالعٌملاء والمأجورين من القوي السياسية ألتي تعمل علي شرعنة تمرد مليشيا الدعم وإضفاء الشرعية السياسية لها مقابل حفنة من الدولارات وقطع تمبور الطريق أمام قوي الحرية والتغير المركزي وتقدم بعدم العوده الي حكم البلاد مرة أخرى تحت أي غطاء ووصف التوقيع علي الإعلان السياسي بين تقدم وقائد المليشيا بأنه بيع لدماء وأموال وقيم السودانيين

الي ذلك قال الأستاذ عبدالرازق رئيس الحركة بولاية القضارف أن معسكر تجميع قوات الحركة تستهدف (3000) مقاتل يتم إضافة جرعات قتالية لهم في الأسلحة الثقيلة وفنون القتال وحرب المدن وأن الحركة تعمل الي جانب القوات المسلحة وتحت إمرتها وتؤكد إلتزامها بإتفاق سلام جوبا الذي ينص علي الترتيبات الأمنية وأن تصبح قوات الحركة ضمن المنظومة العسكرية بالبلاد مشيداً بتدافع عناصر قوات الحركة نحو معسكرات التدريب بعد توجيه القائد مصطفي تمبور بالالتحاق بالفرق العسكرية

من جهته قال ممثل الفرقة الثانية مشاة بالقضارف العقيد عبدالرحيم محمد عبدالله أن المعركة معركة وطن وأن هذه الحرب وجودية يعسى الذين أشعلوها الي تمزيق وتفتيت وحدة السودان ولكن خاب ظنهم وذلك بفضل تماسك القوات المسلحة وامتصاصها للصدمة وتلاحم الشعب مع الجيش والتحاق المستنفرين والمقاومة الشعبية المسلحة بصفوف الجيش مؤكداً ان هذه الكوكبة من قوات حركة تحرير السودان تمثل إضافة حقيقية للقوات المقاتلة وأنها ستقاتل في خندق واحد مع القوات المسلحة حتي النصر أو الشهادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم حاجب اعلانات

مي تكنولوجي لتطوير المواقع 00249125887486 - عليك ايقاف مانع الاعلانات