الرئيسية أخبار استئناف التعدين بولاية جنوب كردفان الخرطوم – تسامح قرر مؤتمر التعدين الأول والذي نظمته الشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة بمدينة كادقلي، استئناف الأنشطة والصناعات التعدينية بمواقع التعدين في ولاية جنوب كردفان، واختتم المؤتمر أعماله ورفع توصياته بعد مداولات جريئة وشجاعة على مدار ثلاثة أيام، وأعرب والي جنوب كردفان المكلف الأستاذ موسى جَبَر محمود والذي تسلم أكثر من 60 توصية، أعرب عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققه المؤتمر الذي اتسم بالشفافية والمشاركة الإيجابية، وقال جَبَر إنه شهد الكثير من المؤتمرات ولكنه لم يلحظ جدية واهتماماً من قبل المؤتمرين مثلما شهده في مؤتمر التعدين الذي تركزت توصياته في قضايا متعلقة بالحفاظ على البيئة وتعزيز السلامة والصحة المهنية بالإضافة إلى المسؤولية المجتمعية والتشريعات الخاصة بالاستثمار، وتعهد الوالي برعايته الكاملة لمخرجات المؤتمر والعمل على إنشاء آليات قوية للتنسيق وإحكام الرقابة على المستويات المختلفة لضمان قيام صناعة تعدينية فاعلة في حركة الاقتصاد القومى والولائي وبسط الخدمات وإرساء دعائم التنمية، المحلية وإكد جَبَر أن مؤتمر التعدين يمثل نهاية حقبة الاحتجاج والدخول في شراكة حقيقية مع أهل المصلحة من أجل تطوير قطاع التعدين بولاية جنوب كردفان، وفي السياق امتدح نائب الحاكم مولانا الرشيد عطية جبلين روح النقاش الهادف والشفاف التي سادت المؤتمر الذي قال إنه جاوب على كل التساؤلات والمخاوف المطروحة من قبل أصحاب المصلحة بولاية جنوب كردفان مؤكدا حرصهم على تعزيز قيم المشاركة والتعاون بين مجتمعات الولاية لتحقيق السلام والتنمية المنشودة من خلال الاستغلال الأمثل للموارد وتوظيف الناتج في مشروعات الخدمات الأساسية والبنى التحتية ومرافق النهضة الصناعية والزراعية بولاية جنوب كردفان. إلى ذلك أكد المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة مبارك عبد الرحمن أردول إن التوصيات التي وردت في الميثاق ستشكل برنامج عمل لوزارة المعادن والشركة السودانية خلال المرحلة المقبلة، مبيناً أن المؤتمر فتح صفحة جديدة لتوطيد العلاقة وبناء ثقة وشراكة ذكية مع المجتمعات المحلية الذي سيتحمل عبئاً كبيراً اعتباراً من اليوم، وشدد أردول على ضرورة العمل خلال المرحلة القادمة من أجل تحقيق التعدين الأمن والمجدي من الناحية الاقتصادية والتنموبة بما يعود بالخير والنفع لصالح إنسان ولاية جنوب كردفان، مجدداً الدعوة للشركات العاملة في مجال معالجة مخلفات التعدين التقليدي ومربعات الامتياز للعودة واستئناف نشاطها التعديني في ولاية جنوب كردفان بعد أن تم تشخيص المشكلات ومعالجتها ومعرفة التحديات لتجاوزها، وأعرب المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية المحدودة عن شكره وتقديره لأصحاب المصلحة وحكومة ولاية جنوب كردفان واللجنة الأمنية والمحليات على جهودهم في إنجاح المؤتمر الذي يمثل انطلاقة جديدة نحو آفاق أرحب في تطوير قطاع المعادن بولاية جنوب كردفان على أساس من الرضا الشعبي والرؤية الاقتصادية المتكاملة دعما للاقتصاد القومى والتنمية الريفية بالولاية. هذا وقد وقع أصحاب المصلحة من المجتمعات المحلية على ميثاق شرف لتنمية قطاع التعدين بولاية جنوب كردفان ويهدف الميثاق الذي وقع عليه أكثر من 13 من قيادات الإدارة الأهلية بمحليات الولاية، إلى وضع أرضية مشتركة من أجل تطوير قطاع التعدين وجعله رائداً مهماً من أجل المساهمة في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة بولاية جنوب كردفان.