أخبار

الأمن الإثيوبي يهدد اللاجئين السودانيين  

متابعات- تسامح نيوز

هددت الأمن الإثيوبي، اللاجئين السودانيين المعتصمين في اقليم امهرا باستخدام القوة إن لم يخرجوا من الغابة، بينما منع توجههم إلى مدينة (غوندر)

ويُواصل لاجئون سودانيون محتجزون في غابة أولالا في إقليم أمهرة الإثيوبي، إضرابهم المفتوح عن الطعام بعد رحلة نزوحهم من منطقة معسكر كومر بسبب تردي الوضع الأمني إثر الهجمات المتكررة من قبل مليشيات “فانو”، وعدم توافر الخدمات

 

‏‎يعتبر معسكر كومر من المعسكرات الحديثة، إذ زاد عدد اللاجئين السودانيين الفارين إلى دول الجوار هرباً من الحرب، ومنها دولة إثيوبيا. ‏ووفقاً لإحصائيات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين الأممية، فإن أكثر من 100 ألف شخص عبروا الحدود إلى إثيوبيا من السودان منذ اندلاع الحرب، من بينهم نحو 47 ألف لاجئ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى